المنتجات الزراعية

أكثر 5 دول منتجة للمطاط في العالم 2024

أكثر 5 دول منتجة للمطاط في العالم، تقدم منتجًا يشكل مادةً من أهم المواد الخام التي تدخل في صناعات مختلفة وعديدة، فكم من منتجات حولنا يدخل في صناعتها المطاط الذي يتميز بقدرته الكبيرة على التمدد دون أن ينقطع. منذ عقودٍ طويلة بدأ استخدام المطاط من قبل البشر بأشكالٍ مختلفة مما يدل على فوائده ومميزاته المتنوعة فالشكل السائل منه كانت تستخدمه دول أمركيا الوسطى في صناعة الأدوية. وفي عصرنا الحديث تكاد المنتجات التي يشارك المطاط في صناعتها لا تحصى، وهذا ما حث دولًا عديدة لإنتاج المطاط الطبيعي أو حتى الصناعي. لكن ما هي أكثر هذه الدول إنتاجًا للمطاط؟. بحسب الإحصائيات الحديثة من قبل منظمة الفاو فإن معدل إنتاج المطاط الطبيعي يصل لحوالي 15 بليون طن سنويًا ثلثيها من المطاط الصناعي أما الثلث الباقي مطاط طبيعي.

لذلك سنتعرف من خلال مقالنا على موقع المنتج على أكثر 5 دول منتجة للمطاط في العالم، وأهم الإحصائيات عن إنتاجه واستهلاكه، وما هي استخدمات المطاط وخصائصه ومصادره ومصادره البديلة، ولماذا يتم البحث عن مصادر أخرى جديدة؟، بالإضافة للتعريف عن تاريخ استخدام المطاط وكيفية إنتاجه،وأيضًا سنقدم مجموعة معلومات عن زراعة أشجار المطاط، فتابعوا معنا.

أكثر 5 دول منتجة للمطاط في العالم

سنقدم قائمة حول أكثر 5 دول منتجة للمطاط الطبيعي وهي:

  • تأتي دولة تايلند بالمقدمة من بين أكثر الدول المنتجة للمطاط في العالم بإنتاجها حوالي 4305069 طن سنويًا، والتي تشكل نسبة  35,8% من إجمالي المطاط المنتج حول العالم.
  • ثم تأتي بعدها دولة أندونيسيا ثاني أكثر الدول المنتجة للمطاط في العالم التي تنتج ما يقارب 3107544 طن سنويًا، وهذا يشكل نسبة 31,5%.
  • تليها دولة الفيتنام من بين أكثر الدول المنتجة للمطاط في العالم، والتي تنتج 946865 طن سنويًا ما يعادل 7,5%.
  • ثم تأتي الهند في المرتبة الرابعة من بين أكثر الدول المنتجة للمطاط في العالم التي تنتج حوالي 900000 طن سنويًا.
  • وفي المرتبة الأخيرة تأتي دولة الصين والتي تنتج ما يقارب 864806 طن سنويًا.

إن الطلب على مادة المطاط يتزايد بشكلٍ كبير نظرًا للخصائص المميزة والفريدة التي يحملها، وهذا ما جعله مادة خام أساسية في صناعات ومجالات عديدة، مما دفع هذه الدول على الاهتمام بإنتاج كميات كبيرة منه لاستخدامه وتصديره لدولٍ أخرى.

مجموعة احصائيات عن تصنيع واستهلاك المطاط في العالم

تتوقع الدراسات أن يسجل الإنتاج العالمي للمطاط نموًا سنويًا قدره 4.3% خلال الفترة (2021-2026)، حيث أن الطلب على مادة المطاط يزداد بشكلٍ سريع ومستمر.

تعد الصين أكبر الدول المستوردة والمستهلكة للمطاط في العالم حيث تستهلك ما يقارب 40% سنويًا من المطاط المنتج في العالم، والسبب يعود إلى توظيف المطاط في صناعة السيارات وكما نعلم بأن الصين تملك واحدة من أكبر ثلاث شركات مصنعة للسيارات في العالم. بحسب تقارير إعلامية وصل استهلاك الصين لمادة المطاط إلى 507000 طن في شهر أغسطس من عام 2021، و50000 طن في شهر سبتمبر من نفس العام، ومن المصدرين الأساسيين لدولة الصين هي دول تايلند وإندونيسيا وماليزيا.

عند تفشي فيروس كورونا في العالم انخفض الطلب على المطاط بسبب الحجر الصحي المطبق في تلك الفترة ولكنه ما لبث أن ارتفع بشكلٍ ملحوظ بسبب اتجاه الأفراد لشراء سياراتهم الخاصة متجنبين وسائل النقل العامة خوفًا من العدوى.

اقرأ أيضًا: أكثر 5 دول منتجة لليانسون في العالم 

تاريخ استخدام المطاط

يعود استخدام المطاط لسنين عديدة، إذ تم توظيفه في الصناعات المتنوعة لأول مرة في أمريكا الوسطى وخاصة في صناعة كرة لعبة أمريكا الوسطى، يأتي بعدها حضارات الأزتك والمايا التي استخدمت المطاط في صناعة الأقمشة والمنسوجات والحاويات المقاومة للماء.

في عام 1736 وصل المطاط إلى فرنسا عن طريق المستكشف الفرنسي شارل ماري دي لا كوندامين، ثم تم نشر أول ورقة علمية عن المطاط في سنة 1770.

اكتشف جوزيف بريستلي أهم استخدام للمطاط وهو تطهير علامات قلم الرصاص على الورق، ثم شيئًا فشيئًا اكتشفت الاستخدامات العديدة الأخرى للمطاط وانتشر في سائر الدول الأوروبية.

في سنة 1876 تمكن ويكهام من تهريب كميات كبيرة من بذور شجرة هيفيا المطاطية إلى دولة إنجلترا ولكن لم ينج منها سوى 1900 شتلة، ثم نقلت البذور إلى جنوب آسيا وجنوب شرق آسيا. بعد 12 عامًا أصبحت ماليزيا وتايلند هي البلدان الرئيسية المنتجة للمطاط عالميًا والمورد الأساسي له.

عام 1839 اكتشفت عملية تقسية المطاط وهذا ساعد على استخدام المطاط على نطاقٍ واسع.

تاريخ استخدام المطاط
تاريخ استخدام المطاط

استخدامات المطاط

بحسب ما ذكرنا في سطورٍ سابقة نجد أن الاهتمام بصناعة المطاط يعود للمنتجات والمجالات العديدة التي يساهم بها ولعل من أهمها:

  • صناعة السيارات والإطارات والخراطيم وقطع الغيار، حيث نعلم أن الطلب على صناعة السيارات يتزايد بشكلٍ مستمر.
  • صناعة الأحذية.
  • صناعة الأجهزة والمعدات الطبية، كالقفازات الجراحية.
  • الملابس. والمنسوجات المنزلية.
  • الألعاب ولهايات الأطفال.
  • بعض المعدات الرياضية.
  • واقيات الأسلاك الكهربائية.
  • الأربطة المطاطية.

اقرأ أيضًا: أكثر 5 دول منتجة للكمون في العالم 

أنواع المطاط

يتوفر من المطاط نوعين وهما الطبيعي والصناعي، ولكل منهما مصادر مختلفة وهي كالتالي:

  • المطاط الطبيعي.
  • المطاط الصناعي.

الفرق بين المطاط الطبيعي والصناعي

ثمة فوارق مميزة بين المطاط الطبيعي والصناعي ولعل أهمها ما يلي:

  • المطاط الطبيعي: يستخرج من النباتات الاستوائية، ولعل من أهمها شجرة البارا المطاطية أو الهيفيا البرازيلية فهي تحوي مادة اللاتكس التي تستخدم في صناعة المطاط الطبيعي، كما يوجد حوالي 2500 نوع مختلف من النباتات التي يمكن استخراج المطاط منها. لكن 99% من المطاط الطبيعي يتم صنعه من مادة اللاتكس المستخرجة من شجر الهيفيا الذي ذكرناه سابقًا.
  • المطاط الصناعي: يشتق من البترول أو الغاز الطبيعي، حيث تتم صناعته في مصانع خاصة بدءًا من تلك البتروكيماويات.

بالرغم من القدرة على صناعة مادة المطاط بدءًا من البتروكيماويات إلا أن المطاط الطبيعي المستخرج من النباتات يتمتع بخواص رائعة، فعلى سبيل المثال هو أكثر مقاومة للحرارة من المطاط الصناعي.

مصادر المطاط
مصادر المطاط

المصادر البديلة للمطاط

تتعدد أنواع النباتات المنتجة للمطاط ولكن لا تقدم جميعها مطاطًا عالي الجودة. لكن بحسب أبحاث حديثة تبين أن اثنين من النباتات هما البديل الأفضل لشجرة الهيفيا المطاطية وهما:

  • الغيولة: وهي عبارة عن شجيرة أصلها من منطقة شمال المكسيك يتواجد المطاط في جذورها وسيقانها والخلايا الفردية للنبات. بالرغم من أن المطاط المستخرج منها يشكل نسبة أقل من 1% إلا أن الدارسات الحديثة بدأت بالتوجه إلى استخدامه في الطب الحيوي نظرًا لكونه لا يتسبب بالحساسية.
  • الطرخشقون الروسي أو طرخشقون كازاك: نبات ينمو بسرعة كبيرة يحتوي على مطاط ذو جودة عالية. تم اكتشاف المطاط في هذا النوع من النباتات في عام 1931 في كازاخستان. يتواجد المطاط المناسب للاستخراج وذي الجودة العالية في الجذور فقط. لكن عملية استخراج المطاط من طرخشقون كازاك مكلفة للغاية، وهذا ما يجعله مصدرًا ثانويًا للمطاط الطبيعي.

اقرأ أيضًا: أكثر 5 دول منتجة للتين في العالم 

لماذا يتم البحث عن مصادر جديدة للمطاط

بدأ العلماء في السنوات الأخيرة رحلة البحث عن مصادر أخرى بديلة لمادة المطاط، نظرًا لأسباب متعددة من أهمها:

  • الأمراض التي تتعرض لها شجرة المطاط الهيفيا ومن أهمها مرض لفحة الأوراق الذي إذا أصاب شجرة واحدة ينتشر بسرعة للمزرعة بأكملها.
  • الطلب المتزايد على زيت النخيل ومما يترتب عليه من توفير مساحات إضافية لزراعة أشجار النخيل المنتجة للزيت وذلك على حساب أشجار المطاط.
  • عملية استخراج المطاط ليست بالأمر السهل، إذ يجب أن يكون المزارع الذي يستخرج المطاط ذو خبرة كافية. لكن معظم الشباب في العصر الحديث بدأت تتجه للحرف والأعمال ذات الميزات العديدة.
  • قد تسبب البروتينات الموجودة في مادة المطاط المستخرج من شجرة الهيفيا بالحساسية لدى مجموعة معينة من الأشخاص حتى ولو تعرضوا لكميات قليلة تكاد لا تذكر. إن هذه الحساسية قد تكون خطيرة للغاية، لذلك يسعى العلماء للبحث عن مصادر بديلة لا تحوي هذه البروتينات المسببة للتحسس.
  • أشجار الهيفيا تحتاج لظروف مناخية محددة، وهذه الظروف لا تتوفر إلا في مناطق قليلة جدًا في العالم، وهي شرق آسيا.

كيفية إنتاج مادة المطاط واستخراجها

سنتعرف الآن على مجموعة خطوات استخراج وتصنيع مادة المطاط:

  1. إحداث جرح عميق في لحاء الشجرة المراد استخراج المطاط منها (كالهيفيا مثلًا).
  2. يسيل من الشجرة مادة بيضاء اللون لبنية تدعى مادة اللاتكس، ثم يتم تركيب أواني على الجذوع لكي تنساب هذه المادة البيضاء إلى داخل الأواني.
  3. ترشيح اللاتكس المستخرج وغسله ثم تفاعله مع الحمض حتى تتخثر جزيئات المطاط.
  4. ضغط المطاط بألواح ثم تجفيفه.
  5. يوضع بعدها المطاط الخام في آلة المضغ التي تحوي بكرات ومكابس تقوم بجعل المطاط أكثر نعومة وليونة.
  6. خلط مواد كيميائية لتحسين خواصه.
  7. عملية الصقل وهي ضغط المطاط بشكل بكرات أو عملية البثق وهي ضغط المطاط من خلال ثقوب مصممة خصيصًا.
  8. تقليب المطاط وإضافة الكبريت إليه.
  9. تسخين المطاط لدرجة 140 في الأوتوكلاف.
كيفية إنتاج مادة المطاط واستخراجها
كيفية إنتاج مادة المطاط واستخراجها

اقرأ أيضًا: أكثر 5 دول منتجة للتفاح في العالم 

معلومات عن زراعة أشجار المطاط

تتمتع شجرة المطاط بالعديد من الخواص ومن أهمها:

  • فترة حياتها تصل إلى ما يقارب 32 عامًا، وهذا ما جعلها من النباتات ذات فترة حياة اقتصادية.
  • تحتاج هذه الأشجار حتى تنمو تربة محددة مناسبة لها كاللاتيرية والغرينية والرسوبية والتربة الحمراء غير اللترية.
  • يجب أن يكون هطول الأمطار موزع بالتساوي مع لا يقل عن 100 يوم ممطر خلال السنة.
  • درجة حرارة ملائمة تتراوح من 20 إلى 34 درجة مئوية.
  • نسبة الرطوبة في الجو تصل إلى 80%.
  • تتعرض 2000 ساعة لأشعة الشمس.
  • عدم وجود رياح قوية.

خصائص المطاط

يتمتع المطاط بالكثير من الخواص الفيزيائية والكيميائية، وهذا ما جعله من أهم المواد الخام التي تدخل في صناعة منتجات عديدة. من أهم هذه الخصائص:

  • مقاوم للماء والمواد الكيميائية.
  • مرونة فائقة.
  • عازل كهربائي ممتاز.
  • مقاوم لكل من الأوكسجين والأوزون والعوامل الجوية المتعددة وأشعة الشمس أو حتى الكهرباء.
  • مضاد للأكسدة.
  • يولد كمية منخفضة من الحرارة.
  • مقاوم للتآكل والثني.
  • له قدرة كبيرة على التفاعل الكيميائي.
  • قوته الميكانيكية كبيرة.

اقرأ أيضًا: أكثر 10 دول منتجة للموز في العالم 

وهنا نصل إلى ختام مقالنا الذي تحدثنا من خلاله على أكثر 5 دول منتجة للمطاط في العالم، ووضحنا سبب الاهتمام المتزايد بصناعة المطاط سواء الصناعي منه أو الطبيعي. إن العصر الحديث قائم على التكنولوجيا والأجهزة الكهربائية الحديثة ومعظمها يدخل المطاط في صناعتها نظرًا للخواص والمميزات العظيمة التي يتمتع بها دون غيره، فلا يمكن استبداله ولا حتى الاستغناء عنه في مجالات الحياة كافة. هذا ما دفع الخبراء إلى البحث عن مصادر مختلفة للمطاط لإكفاء الاحتياجات المتزايدة والطلب المتزايد على هذا العنصر الخام المميز.

‫105 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *